محمد رحيم يدافع عن ميريام فارس ويعتبر الديو مع

محمد رحيم يدافع عن ميريام فارس ويعتبر الديو مع
(اخر تعديل 2023-08-11 09:24:23 )

أكثر من مليون مشاهدة، حققتها أغنية "الساحل الشمالي" لـ محمد منير وميريام فارس، في أقل من 24 ساعة على "يوتيوب"، في أول تعاون فني بينهما، ورغم الانتشار الكبير الذي حققته هذه الأغنية، إلا أن آراء الجمهور كانت مختلفة خاصة فيما يتعلق باختيار ميريام لتقديم دويتو مع محمد منير، فهناك جزء من الجمهور المصري لا يزال ينتقد ميريام فارس على احد تصريحاتها السابقة حين قالت ما معناه "أن عدم إحيائها الحفلات والأعراس بشكل كبير في مصر سببه أن سعرها مرتفع".

محمد منير و ميريام فارس

محمد رحيم مؤلف وملحن وموزع الأغنية، قال في اتصال مع ET بالعربي إنه كان هناك ترشيحات كثيرة لنجوم كبار، لمشاركة محمد منير في تقديم الدويتو، قبل الاستقرار على ميريام فارس، متابعاً "ميريام فنانة مجتهدة وشاطرة، وعندها طبعاً جمهور كبير بيحبها، ورغم إني مش حابب أعلق على أي موقف سلبي حصل قبل كده، لأنها أصلاً عٍشرة عمر، وهي زي أختي وإنسانة طيبة جداً ومجتهدة ومحترمة فعلاً".

وأضاف "قد تكون مثلاً قالت كلمة في موقف، أنا واثق مليون في المية أنها طبعاً ما تقصدهاش، بدليل إن أغنية الساحل الشمالي لما اتعرضت عليها رحبت بالفكرة جداً وسعت إن المشروع يتم"، موضحاً أن"الغنوة فيها كلمة واضحة وصريحة وكلها حب للجمهور في مصر.. ومصر طبعاً بلدنا العظيمة اللي مفيش فنان في العالم يقدر ينسى دورها وأهميتها وفضلها الكبير على العملية الفنية، دي حاجه طبعاً مش محتاجين نتكلم فيها، ومش محتاجة أي مزايدة من حد".

VT- محمد رحيم

وتابع "فيه مقطع هي بتغنيه بيقولوا مصر حلوة.. لا بيقولوا مصر جنة.. الغنوة نفسها بتقول كده كمان، وبتغنيها باللهجة الإسكندرانية.. وهي غنتها بشكل كويس والناس حبت الموضوع.. دي رسالة حب.. إحنا عاوزين دايماً نقرب من بعض كشعوب وكبلاد، ونبقى دايماً محافظين على مسافة الحب دي.. الأغنية كأنها دعوة حب، وفيها غزل متبادل ما بين البلدين اللي بيحبوا بعض مصر ولبنان".

وحول الآراء التي أشارت إلى"خفة" الكلمات مع تجربة محمد منير الغنائية، قال: "محمد منير، فنان زي ما بيقولوا قماشته واسعة جداً، ويحتمل أنك تجرب معاه أشكال كتير جداً، لأن هو فنان بيغني خارج المألوف، وبيحب دايماً الكلمة الجديدة، وأنا شايف الموضوع لايق جداً عليه، هو طبعاً في تاريخه أعمال كتير جداً بيغني فيها بشكل مختلف تماماً، لذلك تشجعت إن أعمل كلام يبقي فيه خفة الدم دي".

ورغم كل هذه الآراء، إلى أنه أعرب عن سعادته الكبيرة بنجاح الأغنية، حيث قال: "سعيد جداً بردود الفعل، الدويتو لسه نازل والحمد لله تريند رقم واحد على معظم منصات التواصل الاجتماعي، خصوصاً إن الأغنية من كلماتي وألحاني وتوزيعي، فكان عندي رؤية معينة، والحمد لله حسيت إن الرؤية بتتحقق والناس حبت الموضوع".

وتابع "أنا من زمان كمستمع مش كفنان، مفتقد إن أسمع دويتوهات جديدة، وأصبحت قليلة جداً، فكان لدي وجهة نظر كده من فترة بأن أعيد الدويتو من جديد، يعني أنا بحلم بهذا المشروع طويلاً، وبدأ بأغنية تجمع بين محمد منير وميريام فارس، وردود فعل الجمهور منتهى الجمال".