هيفاء وهبي ترمي الماضي خلفها وتنتقل إلى مرحلة

هيفاء وهبي ترمي الماضي خلفها وتنتقل إلى مرحلة
(اخر تعديل 2023-07-07 09:51:27 )

بعدما شوّقت جمهورها ببوستر الأغنية، طرحت هيفاء وهبي الفيديو الموسيقي لأغنيتها الجديدة "ما بضعفش"، مساء أمس الخميس على قناتها على يوتيوب.

بين الماضي والحاضر استعان مخرج العمل إيلي فهد، باللونين الأبيض والأسود بدايةً ثم انتقلت هيفاء إلى الحاضر الذي سيكون وجهة المستقبل بحياة ملونة، بعيدة عن شخص لم يحبها يوماً، شخص لن تعيد التفكير به أو بالعودة إليه لأنه بالنسبة إليها ستخرج خاسرة ولن تستفيد بالعيش مع شخص لم يحبها.. وهذا ما تؤكده كلمات الأغنية وعنوانها.

تحاول هيفا من خلال "ما بضعفش" أن تقفل الباب على كل من آلامها، على مشاعر وعواطف انتهت مع انتهاء الحكاية. "ما بضعفش ولا حنيت/ ليوم واحد يجمعني بيه/ علشان نسيت جمدت قلبي واستقويت/ لما اتنسيت/ ما بقتش أشغل دماغي بيه".

وتقول في مقطع آخر من الأغنية وهي من كلمات عمرو المصري وألحان سامر أبو طالب، وتوزيع سليمان دميان، "وبعيد فكرة أعيد/ حسابي في حاجة ليه/ خسرانة أكيد مين الي حيبقى مستفيد/ وايه الجديد/ مش هعيش مع حد ما حبنيش/.

المتابعون يصفون "ما بضعفش" بالإبداع

استعانت هيفاء في الكليب بأكثر من إطلالة، ركزت فيها على الأبيض والأسود والفضي، اختارت إطلالتها بألوان كلاسيكية، وعلى ما يبدو تم تنسيق الإطلالات مع ألوان الكليب بالأبيض والأسود، وهو الماضي الذي أرادت هيفاء أن تتخلص منه مع رجل لم يقدّر قيمتها، ثم انتقلت إلى حياة أخرى مليئة بالألوان.

الكليب الذي تم طرحه منذ نحو 14 ساعة، تصدر الترند على يوتيوب واحتل المرتبة الـ13 بقائمة الموسيقى، وحقق لغاية الآن أكثر من 757 ألف مشاهدة على قناة هيفاء على يوتيوب.

هيفاء وهبي

الأغنية لاقت تفاعلاً كبيراً من قبل المتابعين، فوصفتها إحدى المتابعات بـ"الروعة"، وعلق آخر: "هيفاء دايماً تبهرنا بستايل ونوع جديد وهي الفنانة الوحيدة اللي دايماً تنجح بتنوع أغانيها".

"هذا ما يسمى بالإبداع من الغنية ل الكليب، الأغنية فيها معاني وعمق مبروك التحفة الفنية".

هيفاء وهبي

لم تنل الأغنية وحدها إعجاب المتابعين، فبوستر الأغنية كان مميزاً باللونين الأبيض والأسود أيضاً، وقد عبّر الكثيرون عن حماستهم للعمل قبل صدوره.