ألبير بويادجيان يُطلق أغنية "La Joie" بصوت شاب

ألبير بويادجيان يُطلق أغنية

أطلق عازف الإيقاع اللبناني الأرميني والمنتج الموسيقي ألبير بويادجيان أغنية "La Joie" وتعني "الفرح"، على شكل فيديو كليب مصور، بمشاركة الفنان الجزائري "شاب مجيد"، ابن شقيق الشاب خالد.

شاب مجيد

ألبير بويادجيان يُطلق أغنية "La Joie" بصوت شاب مجيد

أراد ألبير من أغنية "La Joie" أن تكون رسالة أمل إلى العالم، وهي أغنية إيقاعيّة راقصة من تأليف وتوزيع بويادجيان الذي كتب أيضاً كلمات الأغنية بالفرنسيّة و"شاب مجيد" بالعربيّة، أمّا الميكس والماسترينغ فهما لجورج برينشايكر، وقد تمّ تسجيلها في إستوديو كارنو باغداساريان.

ويقدم ألبير من خلال هذه الأغنية جرعة موسيقيّة مُبهجة بكلماتها وإيقاعها الراقص، عبر مزيج بين اللغتين العربيّة والفرنسية بأسلوب فني وموسيقي محترف.

وعن سبب اختياره لشاب مجيد قال ألبير : "هو إبن شقيق الـ"شاب خالد"، كما أن الأغنية مُلائمة جداً لصوته ونحن من الجيل نفسه".

ألبير بويادجيان

أما الشاب مجيد فقال : "أنا سعيد جداً بالتعاون مع المُنتج الموسيقيّ ألبير بويادجيان بخاصّة أنّ فكرة هذا العمل وُلدت منذ سنوات خلال فترة الحجر الصحيّ الذي فرضته جائحة فايروس كورونا". وتابع : "خلال ثورة أكتوبر 2019 في لبنان، أراد ألبير بويادجيان أن يُقدّم هديّة وتحيّة لوطنه من خلال عمل فنيّ وكنّا قد عشنا الأجواء نفسها خلال ثورة الجزائر في فبراير 2019". أنهى مجيد كلامه ليقول : "إجتمعنا من خلال هذه الأغنية المليئة بالإيجابيّة لنوجّه رسالة حب وأمل لوطننا أنّه مهما مرّت علينا ظروف صعبة سنبقى صامدين وأوفياء له".

La Joie

الأغنية تم توزيعها من "بيليف" على جميع المنصّات الرقمية، في حين تم تصويرها في لبنان تحت إدارة المخرج سيرج مجدلاني.

وكشف سيرج عن فكرة الكليب قائلاً: "عندما وصلتني أغنية "La Joie" فرحت كثيراً لأنها أغنية إيجابية تنشر الأمل، واعتبرت أنه بإمكاني التعبير من خلالها عن رؤيتي للحياة. لذا، ظهرت أيضاً في الفيديو كليب بمشهد عفوي لأؤكد على الرسالة التي تجسدها هذه الأغنية".

وأكد سيرج أن هذا الكليب يحمل بُعداً عالمياً لناحية الفكرة والرؤية الفنيّة التي اعتمدها، حيث تم تصويره في لبنان لكن التحدي الأكبر كان في نقل أجواء شبيهة بتلك التي نراها في كوبا والأرجنتين ومكسيكو والبرتغال، واستغرق تصوير الكليب قرابة شهر ونصف.

La Joie